الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبواب الشعر (المديح)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الأدب
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

مُساهمةموضوع: أبواب الشعر (المديح)   الإثنين مارس 15, 2010 9:22 am

وقال أبو الطيب المتنبي مادحاً سيف الدولة
ضاق الزمانُ ووجهُ الأرض عن ملك = ملء الزمان وملء السّهل والجبل
فنحن في جذل والرُّوم في وجل = والبرُّ في شغل والبحرُ في خجل
ليتَ المدائح تستوفي مناقبه = فما كليبٌ وأهل الأعصر الأول
خذ ما تراه ودع شيئاً سمعت به = في طلعة البدرِ ما يغنيك عن زحل
وقد وجدت مكانَ القول ذا سعةٍ = فإن وجدتَ لساناً قائلاً فقل
إن الإمام الذي فخرُ الأنام به = خيرُ السُّيوف بكفي خيرةِ الدُّول
تمسي الأماني صرعى دون مبلغهِ = فما يقول لشيءٍ ليتَ ذلك لي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الأدب
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الشعر (المديح)   الإثنين مارس 15, 2010 9:34 am

وقال أيضاً يمدح سيف الدولة ويذكر بناءه قلعة الحدث سنة 343 هـ

على قدر أهل العزم تأتي العزائم = وتأتي على قدر الكرام المكارم
وتعظم في عين الصغير صغارها = وتصغر في عين العظيم العظائم
يكلف سيف الدّولة الجيش همّهُ = وقد عجزت منه الجيوش الخضارم
ويطلب عند الناس ما عند نفسه = وذلك ما لا تدّعيه الضراغم
يفدَّي أتمُّ الطَّير عمراً سلاحهُ = نسورُ الفلا أحداثها والقشاعم
وما ضرّها خلقٌ بغير مخالب = وقد خلقتْ أسيافه والقوائم
هل الحدث الحمراء تعرف لونها = وتعلم أيُّ الساقيين الغمائم
سقتها الغمام الغرُّ قبل نزوله = فلما دنا منها سقتها الجماجم
بناها فأعلى والقنا تقرع القنا = وموج المنايا حولها متلاطم
وكان بها مثل الجنون فأصبحت = ومن جثث القتلى عليها تمائم
طريدة الّليالي كلّ شيءٍ أخذته = وهنَّ لما يأخذن منك غوارم
وكيف ترجّى الرُّوم والرُّوس هدمها = وذا الطعن آساس لها ودعائم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الأدب
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الشعر (المديح)   الإثنين مارس 15, 2010 9:44 am

وقال أيضاً يمدح أبا شجاع
لا خيل عندك تهديها ولا مالُ = فليسعد النُّطق إن لم تسعد الحال
واجز الأميرَ الذي نغماه فاجئةٌ = بغير قولٍ ونعمى النَّاس أقوالُ
فربما جرت الإحسانَ موليه = جريدةٌ من عذارى الحيّ مكسالُ
وإن تكن محكمات الشّكل تمنعني = ظهور جري فلي فيهن تصهالُ
وما شكرتُ لأن المالَ فرحني = سيّان عنديَ إكثارٌ وإقلالُ
لكن رأيت قبيحاً أن يجاد لما = وإننا بقضاء الحقَّ بخالُ
فكنتُ منبتَ روضِ الحزن باكره = غيثٌ بغيرِ سباخ الأرض هطالُ
غيثٌ يبيّن للنُّظار موقعه = أن الغيوث بما تأتيه جهّالُ
لا يدرك المجدَ إلا سيّدق فطنٌ = لما يشقٌ على السادات فعّال
لا وارثٌ جهلتْ يمناهُ ما وهبتْ = ولا كسوبٌ بغير السّيف سئّال
قال الزمانُ له قولاً فأفهم = أن الزّمان على الإمساك عذال
تدري القناةُ إذا اهتزت براحته = أن الشّقيّ بها خيلٌ وأبطالُ
كفاتكِ ودخول الكاف منقصةٌ = كالشمس قلتُ وما للشمس أمثال
القائدُ الأسدَ غدتها براثنهُ = بمثلها عداهُ وهي أشبالُ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الأدب
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الشعر (المديح)   الإثنين مارس 15, 2010 9:49 am

"قال أمية بن أبي الصلت المتوفى سنة 9 ه في العزة الإلهية".
لكَ الحمدُ والنّعماء والملك ربُّنا = فلا شيء أعلى منك مجداً وامجداُ
مليك على عرض السّماءِ مهيمنٌ = لعزّته تعنوا الوجوه وتسجدُ
فسبحان من لا يعرفُ الخلقُ قدره = ومنْ هو فوقَ العرش فردٌ موحّدُ
هو الله باري الخلقِ والخلقُ كلّهم = إماءٌ له طوعاً جميعاً وأعبدُ
مليكُ السَّموات الشّداد وأرضها = يدومُ ويبقى والخليقةُ تنفدُ


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الأدب
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الشعر (المديح)   الإثنين مارس 15, 2010 9:58 am

وقال محمود سامي البارودي باشا مادحاً سيد الأمة: من كشف الغمة:
"محمدٌ" خاتم الرُّسل الّذي خضعت = له البرية من عرب ومن عجم
سميرُ وحي ومجنى حكمةٍ وندى = سماحة وقرى عافٍ وريُّ ظم
قد ابلغ الوحيُ عنه قبل بعثته = مسامعَ الرُّسل قولاً غير منكتم
فذاك دعوةُ إبراهيم خالقه = وسرَّ ما قاله عيسى من القدمِ
أكرم به وبآباء محجّلة = جاءت به غرّة في الأعصر الدُّهم
قد كان في ملكوت الله مدّخراً = لدعوة كان فيها صاحبَ العلم
نورٌ تنقل في الأكوان ساطعة = تنقلَ البدرِ من صلب إلى رحم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الأدب
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الشعر (المديح)   الإثنين مارس 15, 2010 10:07 am

وقال أحمد بك شوقي مادحاً أفضل الخلق على الإطلاق: من نهج البردة:
محمدُ"صفوة الباري وحمته = وبغيةُ الله من خلقٍ ومن نسيم
وصاحبُ الحوضِ يوم الرُّسلُ سائلةٌ = متى الورود وجبريلُ الأمينُ ظمي
سناؤه وسناه الشمس طالعةٌ = فالجرمُ في فلكٍ والضّوءُ في علم
قد أخطأ النجمُ ما نالت أبوته = من سؤددٍ باذخٍ في مظهرٍ سنم
نموا إليه فزادوا في الورى شرفاً = وربّ أصلٍ لفرعِ في الفخار نمي
حواه في سبحات الطُّهر قبلهمُ = نورانِ قاما مقامَ الصُّلب والرَّحم
لما رآه بحيراً قال نعرفهُ = بما حفظنا من الأسماء والسَّيمِ



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الأدب
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الشعر (المديح)   الإثنين مارس 15, 2010 12:01 pm

وقال أبو تمام مادحاً المعتضد بالله
إلى قطب الدُّنيا الذي لو بفضله = مدحت بني الدُّنيا كفتهم فضائله
من البأس والمعروف والجود والتُّقى = عيالٌ عليه رزقهنَّ شمائله
هو البحرُ من أيّ النواحي أتيته = فلجتهُ المعروفُ والجودُ ساحله
تعود بسط الكف حتّى لو أنَّه = ثغاها لقبضٍ لم تعطهُ أنامله
ولو لم يكن في كفه غيرُ روحه = لجاد بها فليتَّقِ الله سائله

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الأدب
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الشعر (المديح)   الإثنين مارس 15, 2010 12:27 pm

وقال أبو العلاء المعري
إليك تناهي كلُّ فخرٍ وسؤدد = فأبلِ الّليالي والأنام وجدد
لجدَّك كلن المجدُ ثم حويته = ولابنك يبنى منه أشرف مقعدِ
ثلاثة أيامٍ هيَ الدّهرُ كله = وما هنّ غير الأمسِ واليومِ والغدِ
وما البدرُ إلا واحدٌ غير أنه = يغيبُ ويأتي بالضيّاءِ المجدّدِ
فلا تحسب الأقمار خلقاً كثيرة = فجعلتها من نيَّر مترددٍ
وللحسنِ لحسنى وإن جاد غيره = فذلك جودٌ ليس بالمعتمّد

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أبواب الشعر (المديح)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مجلس الأدب :: مجلــــــــس الادب العـــــــام :: مجلس الأدب العام-
انتقل الى: